منتدى المحبين في الله

منتدى يعنى بشؤون الاسلامية و تبادل الاراء حول القضايا المهمة اتمنى ان يعجبكم. 
اليوميةالرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
اعضاء منتدانا الكرام لنتحد و نعمل على تفعيل منتدانا بمواضيع والردود و لنغير الروتين انتظرو مفاجاءات و هدايا هذا الشهر و التي سيحظى بها الاعضاء النشيطين في هذا الشهر و لنرى من سيحتل المراتب الاولى

شاطر | 
 

 ما حكم من فاتته صلوات كثيرة ولم يعرف عددها؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sorane
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر
الجوزاء
عدد الرسائل : 26
العمر : 32
الموقع : www.jjdmaroc.net
العمل/الترفيه : تقني
المزاج : متميز
بلدي :
تاريخ التسجيل : 26/03/2009
نقاط : 66
السٌّمعَة : 0
رسالة sms سارع لكتابة رسالتك في بيانتك الشخصية


مُساهمةموضوع: ما حكم من فاتته صلوات كثيرة ولم يعرف عددها؟   الثلاثاء أبريل 14, 2009 7:26 am

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإنه لا خلاف بين العلماء في وجوب قضاء الصلاة الفائتة بعذرٍ شرعي من نسيان أو نوم، ونحو ذلك؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "مَن نسي صلاة أو نام عنها، فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها" (متفق عليه).

وقوله صلى الله عليه وسلم: "من نسي صلاة فَلْيُصَلِّ إذا ذكرها، لا كفارة لها إلا ذلك، {وَأَقِمِ الصَّلاَةَ لِذِكْرِي}" (رواه البخاري) وغيره.

واختلفوا
في وجوب القضاء على العامد؛ فَذَهَبَ الجمهور إلى وجوب القضاء، واستدلَّوا
بالحديث السابق قالوا: "لأنه يدل على وجب القضاء على الناسي، مع سقوط
الإثم ورفع الحرج عنه؛ فالعامد أولى".

وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية،
وأبو محمد بن حزم، وبعض أصحاب الشافعي إلى أن الصلاة المتروكة عمداً لا
يجب قضاؤها، ولا تُقْبَل ولا تصح؛ لأنها صُلِِّيَت في غير وقتها، وكان
تأخيرها عنه لغير عذرٍ شرعي؛ فلم تُقْبَل، واحتجوا بأن الأمر بالأداء ليس
أمراً بالقضاء، بمعنى أن قضاء الفوائت يحتاج لأمرٍ جديدٍ، وبأن تارك
الصلاة لا يخلو من حالتين، إما أن يكون كافراً فإذا عاد إلى الإسلام، فإن
الإسلام يَجُبُّ ما قبله، كما ثبت في الأحاديث الصيحة؛ فيكون غير
مُطَالَبٍ بقضاء صلاة أو صوم؛ لأنه بمثابة داخل جديد في الإسلام.

أو
يكون عاصيًا غير كافر على القول المرجوح؛ فإن كان كذلك فإن التوبة أيضًا
تجب ما قبلها، لا سيما وإيجاب قضاء الصلاة الفائتة لمدة أعوام فيه تعسير
للتوبة على الناس.

والراجح عندنا -والعلم عند الله- عدم وجوب قضاء الصلوات الفائتة:

قال
أبو محمد بن حزم في (المحلى): "من تعمد ترك الصلاة حتى خرج وقتها فهذا لا
يقدر على قضائها أبداً، فليكثر من فعل الخير وصلاة التطوع؛ ليُثَقِّل
ميزانه يوم القيامة؛ وليَتُبْ وليستغفر الله عز وجل. وبرهان صحة قولنا قول
الله تعالى: {فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ} [الماعون:4،5] وقوله تعالى: {فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا}
[مريم:59]، فلو كان العامد لترك الصلاة مُدرِكاً لها بعد خروج وقتها لما
كان له الويل، ولا لَقِيَ الغي؛ كما لا ويل، ولا غي؛ لمن أَخَّرَها إلى
آخر وقتها الذي يكون مدركاً لها.

وأيضاً فإن الله تعالى جعل لكل
صلاة فرضٍ وقتاً محدودَ الطرفين، يدخل في حين محدود؛ ويَبطُلُ في وقت
محدود، فلا فرق بين من صلاها قبل وقتها، وبين من صلاها بعد وقتها؛ لأن
كليهما صلَّى في غير الوقت، وأيضاً فإن القضاء إيجاب شرع، والشرع لا يجوز
لغير الله تعالى على لسان رسوله.....

ونقول لمن خالفنا: قد
وافقتمونا على أن الحج لا يجزئ في غير وقته، وأن الصوم لا يجزئ في غير
النهار؛ فمن أين أجزتم ذلك في الصلاة، وكل ذلك ذو وقت محدود أوله وآخره،
وهذا ما لا انفكاك منه؟!

ولو كان القضاء واجباً على العامد لترك
الصلاة حتى يخرج وقتها لما أَغْفَلَ الله تعالى ولا رسوله صلى الله عليه
وسلم ذلك، ولا نسياه، ولا تعمدا إعناتنا بترك بيانه: {وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا} [مريم:64]، وكل شريعة لم يأت بها القرآن، ولا السنة فهي باطلة، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَن فاتته صلاة العصر فكأنما وتر أهله وماله
فصح أن ما فات فلا سبيل إلى إدراكه، ولو أدرك أو أمكن أن يدرك؛ لما فات،
كما لا تفوت المنسية أبداً، وهذا لا إشكال فيه، والأمة أيضاً كلها
مُجْمِعَة على القول والحكم بأن الصلاة قد فاتت إذا خرج وقتها، فَصَحَّ
فَوْتُهَا بإجماعٍ متيقن، ولو أمكن قضاؤها وتأديتها لكان القول بأنها فاتت
كذباً وباطلاً. فثبت يقيناً أنه لا يمكن القضاء فيها أبداً.

وممن
قال بقولنا في هذا عمر بن الخطاب وابنه عبد الله، وسعد بن أبي وقاص وسلمان
وابن مسعود والقاسم بن محمد بن أبي بكر، وبديل العقيلي، ومحمد بن سيرين
ومُطَرِّفِ بن عبد الله، وعمر بن عبد العزيز وغيرهم". اهـ باختصار
وتَصَرُّف يسير.

وهذا ما أفتت به اللجنة الدائمة للبحوث العلمية
والإفتاء بالسعودية؛ حيث قالت: من ترك الصيام والصلاة عمداً وهو مُكَلَّف
فلا يقضي ما فاته، ولكن عليه التوبة والرجوع إلى الله جل وعلا، والإكثار
من التقرب إليه بالأعمال الصالحة والدعاء والصدقات؛ لقول النبي صلى الله
عليه وسلم: "التوبة تَجُبُّ ما كان قبلها، والإسلام يهدم ما كان قبله"،، والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أوقيانوس الأحزان
مشرفة قسم همسات الشباب و قسم رياض الجنة
مشرفة قسم همسات الشباب و قسم رياض الجنة
avatar

انثى
الحمل
عدد الرسائل : 1466
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : je n'ai qu'une philosophie ètre acceptès comme je suis
بلدي :
تاريخ التسجيل : 15/01/2009
نقاط : 1471
السٌّمعَة : 307
رسالة sms إن الورود الجميله يفوح عطرها في الأرجاء
حينا نتباها بأمل البقاء
لكن حينما يأخذ القدر منها الأمل
نراها تودع قطرات الصباح
فنرة نسمات الصباح
ترتشف حبات الندى
باكيه منتحبه
على الأمل الذي:
ضـــــــــــــاع



مُساهمةموضوع: رد: ما حكم من فاتته صلوات كثيرة ولم يعرف عددها؟   الأربعاء أبريل 15, 2009 3:50 pm

اللهم احسن خاتمتنا.....بارك الله فيك اخي sorane
الصلاة كتاب موقوت على المسلمين و كل صلاة من الصلوات الخمسة لها وقت بداية و وقت نهاية بالإجماع
و النّبي صلى الله عليه و سلّم لما أخّر صلاة الظهر و العصر لم يكن تأخيره لهاته الصلاة التهاون في أدائها في وقتها و إنّما كان معذور و هذا بخلاف المتعمّد في تأخير الصلاة و مقصودنا بالمتعمّد من يفعل هذا من غير عذر ، فعندنا الدليل على حكم قضاء الصلاة إن كان من أخّرها معذور و لكن ما دليل ذلك إن كان من أخّرها غير معذور ؟
يعني أيمكن أن تقدّم لنا نصوص تثبت صحّة قضاء الصلاة لغير المعذور ؟ يعني مثلا واحد من الصحابة أخّر الصلاة من غير عذر ثم صلى الصلاة و أقرّه النّبي صلى الله عليه و سلّم ؟ وفقك الله


Image Hosted by ImageShack.us



Image Hosted by ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دلال
المديرة
avatar

انثى
القوس
عدد الرسائل : 3972
العمر : 22
الموقع : www.dalal.webobo.com
العمل/الترفيه : المسرح
المزاج : رومانسي
بلدي :
تاريخ التسجيل : 23/12/2007
نقاط : 1398
السٌّمعَة : 42
رسالة sms يدا بيد نسعى لرقي المنتدى


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم من فاتته صلوات كثيرة ولم يعرف عددها؟   الخميس يونيو 11, 2009 3:57 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dalola.ahlamontada.com
 
ما حكم من فاتته صلوات كثيرة ولم يعرف عددها؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المحبين في الله :: مجال الدعوة :: فتاوى و ارشادات-
انتقل الى: